افتتاح اجتماعات الادارة التنفيذية

طباعة الصفحة

افتتحت صباح الْيَوْمَ بمدينه عطبرة بولاية نهر النيل اجتماعات الادارة التنفيذية لجمعية الهلال الاحمر السوداني حيث شرف الحضور الدكتور الامين النص والي نهر النيل بالانابة الذي ثمن دور الهلال الاحمر خاصة في اهتمامه بالمشاريع التنموية بجانب تقديم الاغاثة والمساعدات الطارئة وأكد علي ان حكومة نهر النيل تعتمد علي الجمعية لعدم قدرة الحكومة التدخل في كل الأشياء وقال :نتخذ الهلال الاحمر كذراع مساعد للدولة مع تقدير خصوصيته ومبادئه وأضاف ان حكومة الولاية خصصت ميزانية للعمل علي تنمية بمناطق الهشاشة بالولاية حددها باربعة مناطق طالبا من الجمعية المساعدة في تنفيذ هذه البرامج والمشاريع التي تصب في صالح الفقراء والمحتاجين
الامين العام للجمعية المهندس عثمان جعفر أكد ان الهلال الاحمر السوداني يجتمع في نهر النيل علي اكثر من مستوي حيث يجتمع مديرو فروع الجمعية بالولايات لوضع الخطة النهائية للعام ٢٠١٨ وقيادات المتطوعين في إطار البرنامج القومي لمتطوعي صحة المجتمع والمديرين الماليين لمتابعة تشغيل النظام المالي الجديد
وقال : أوصي السادة المديرين التنفيذيين الاهتمام بالمتطوعين وسوف يتم قياس قوة الفروع بقوة متطوعيها
الاجتماع يناقش خطة العام ٢٠١٨ حيث تتكون من خمسة محاور هي التنمية التنظيمية والصحة والطوارئ والقيم الانسانية والتنمية المجتمعية
قيادات المتطوعين ضمن برنامج متطوعي صحة المجتمع شعارهم للعام القادم مسعف لكل بيت بعد ان تحقق شعار مسعف لكل قرية
مناقشة النظام المالي الجديد من قبل المديرين الماليين يأتي لمزيد من الشفافية في الإجراءات المالية وتنظيم العمل وياتي تحت زيرو ورق
الجمعية اعتمدت جملة من البرامج والمشروعات التي تساهم في صمود المجتمعات وزيادة قدرتها علي التعافي فتم الاعتماد علي برامج تنموية تهدف الي تمكين المجتمعات من العيش الأمن فقد تم افتتاح ١٢٠٠ وحدة سكنية بولاية كسلا ويتم الان مع المانحين الترتيب لبناء ٥٠٠٠ الف وحدة سكنية بولايات دارفور الخمس
الهلال الاحمر يبدء تنفيذ مشروع التغيرات المناخية مطلع العام القادم في ثلاثة ولايات كبداية هي الشمالية نهر النيل وكسلا بتكلفة ٤.٥ مليون يورو بتمويل من الاتحاد الأوربي يهدف المشروع الي بناء قدرات المجتمعات المحلية وتقوية صمودها لمجابهة التغير المناخي الذي ينتج عنه الزحف الصحراوي والسيول والأمطار ودرجات الحرارة العالية عن طريق تدريب كوادر الجمعية ووزارات الزراعة الولائية والمجتمعات المحلية في الإطار المفاهيمي للتغير المناخي وكيفية التكيف معها عبر حزمة من التدخلات متمثلة في زراعة أحزمة خضراء زراعة أشجار لمنع تكون الكثبان الرملية صيانة مصادر المياه انشاء ٤٨ مزرعة جماعية بالاضافة الي مشاريع تحسين سبل كسب العيش


للمشاركة في وسائل التواصل الاجتماعي