اليوم العالمي للصليب الأحمر والهلال الأحمر8 مايو 2018 – ابتسم للجميع اينما كانوا

طباعة الصفحة

جمعية الهلال الأحمر السوداني

بيان صحفي

اليوم العالمي للصليب الأحمر والهلال الأحمر8 مايو 2018  ابتسم للجميع اينما كانوا

تحتفل جمعية الهلال الأحمر السوداني باليوم العالمي للصليب الأحمر والهلال الأحمر، في 8 مايو من كل عام مع مكونات الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر بالسودان وهي اللجنة الدولية للصليب الأحمر والاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر ، تكريماً لمؤسس الحركة الدولية هنري دونان السويسري الجنسية ، وتكريماً لعمل متطوعي الهلال الأحمر وإعترافاً بالخدمات الانسانية المتنوعة التي يقدمونها للمجتمعات المحلية في كل مكان.

تدعم الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر ملايين الأشخاص المتضررين من النزاعات والكوارث الطبيعية في كل انحاء العالم ،من خلال شبكتها التي تضم حوالي 14 مليون متطوع. من بينهم ما يزيد عن 400,000  متطوع بجمعية الهلال الأحمر السوداني.

تقدم الجمعية مجموعة متنوعة من الخدمات المصممة لتلبية الاحتياجات المحلية لما يزيد على 3 مليون شخص كل عام،  وتساعد السكان على مواجهة الأزمات والتعافي منها عبر عدد من البرامج ، منها برنامج تقليل مخاطر الكوارث في المجتمع والتغير المناخي، البرنامج القومي لمتطوعي صحة المجتمع، الامن الغذائي، المياه وصحة البيئة والتثقيف الصحي، تقوية مقدرة المجتمعات المحلية للتغيرات المناخية في السودان، الاغاثة ، مكافحة الايدز، الطوارئ الصحية ومكافحة الاوبئة، السلامة المرورية، نشر القيم الانسانية والقانون الدولي الانساني، نشر ثقافة السلام، اعادة الروابط العائلية، التدريب على الاسعافات الاولية،  خدمات حماية اللاجئين في السودان الى جانب التنمية والرعاية المجتمعية. تقدم الجمعية هذه الخدمات بفضل التفاني الذي يبديه متطوعوها دون كلل او ملل  وبسعادة ورضا تام.

” ينتمى متطوعونا إلى المجتمعات المحلية التي يساعدونها ، مقدمين خدماتهم في اصغر القرى وابعدها ، وفي اكبر المدن على حدٍ سواء” على حد قول المهندس عثمان جعفر الأمين العام لجمعية الهلال الأحمر السوداني، فخدماتنا مكيفة لتلبية الاحتياجات المحلية ، ويتم تقديمها باللغات المحلية”.

واليوم تجتمع الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر لتعبر عن شكرها لمتطوعينا الذين يتبرعون بوقتهم ، في السودان وفي كل انحاء العالم”.

وقال عثمان جعفر ” اليوم العالمي للهلال الأحمر والصليب الأحمر ، 8 مايو ، هو فرصة لتقدير مساهمات وانجازات الملايين من المتطوعين والموظفين في جميع انحاء العالم ، الذين يحافظون في كل يوم على الالتزام الذي اخذناه على عاتقنا ازاء الانسانية – وذلك من خلال بذل قصارى جهدهم لضمان عدم التخلي عن احد “.

“تدعم الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر ملايين الناس في جميع أنحاء العالم كل عام في أوقات النزاع المسلح والكوارث الطبيعية وغيرها من حالات العنف،” قال السيد خضر أول عمر ، رئيس بعثة اللجنة الدولية للصليب الاحمر في السودان: “إن الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر ، استناداً إلى أكثر من 150 عاماً من العمل الإنساني ، ملتزمة بتوفير المساعدة الإنسانية والحماية ذات الصلة في الوقت المناسب للمحتاجين”. وأضاف قائلاً: “في السودان ، أصبحت الاستجابة الإنسانية ممكنة بفضل التفاني والعمل الجاد للمتطوعين ، والتعاون بين جمعية الهلال الأحمر السوداني واللجنة الدولية للصليب الأحمر الذين يلتزمون التزاماً راسخاً بمبادئ الحركة  و هي؛ الإنسانية، عدم التحيز، الحياد، الاستقلال، الخدمة التطوعية، الوحدة والعالمية.’

إن عمل الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر – التي تتكون من الاتحاد الدولي لجمعيات الهلال الأحمر والصليب الأحمر واللجنة الدولية للصليب الأحمر و190 جمعية وطنية للهلال الأحمر والصليب الأحمر في العالم– يستند الى خبرة مستقاة من عمل انساني دام طويلاً جداً.

يُحتفل  باليوم العالمي للصليب الأحمر والهلال الأحمر يوم 8 مايو من كل عام، وهو تاريخ ميلاد هنري دونان مؤسس الحركة. يحتفل في هذا اليوم بشجاعة المتطوعين والموظفين وتفانيهم في كل أنحاء العالم. كما توافق سنة2018  ذكرى مرور 190 سنة على ولادة هنري دونان، وهو رقم يعادل عدد الجمعيات المائة والتسعين التي تقدم المعونة الانسانية للمجتمعات المحلية، كبيرة كانت أم صغيرة، كل يوم.


للمشاركة في وسائل التواصل الاجتماعي